أبوظبي تحتضن منتدى "القطب الثالث الهيمالايا" 2021

وقَّع الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة في الإمارات، مذكرة تفاهم مع ألفور واجنار جريمسون، الرئيس السابق لأيسلندا، حول استضافة أبوظبي منتدى "القطب الثالث الهيمالايا" 2021.

 ويقام المنتدى، الذي تستضيفه العاصمة الإماراتية، العام المقبل، تحت عنوان "القطب الثالث الهيمالايا.

.

الخطوط الأمامية للتغير المناخي".

ويستهدف المنتدى بحث أهمية تعزيز التعاون الدولي في القطب الشمالي بالنسبة لمستقبل الانهيارات الجليدية بمنطقة القطب الثالث "الهيمالايا"، والموارد المائية في آسيا.

ويسلط الحدث الضوء على الدور الرائد عالمياً للإمارات في مجال الأبحاث والاستثمار في الطاقة النظيفة، كما سيتم استعراض المساهمات الإماراتية في تحول الطاقة وجهود العمل من أجل المناخ.

وضمن جدول أعمال اليوم الثاني من أسبوع أبوظبي للاستدامة، ترأس الدكتور الزيودي الاجتماع السابع لـ"المجموعة الوزارية الخضراء" الدولية المعنية بالقضايا البيئية، والعمل من أجل المناخ واستدامة المياه، الذي تستضيفه العاصمة أبوظبي.

واستهدف اجتماع المجموعة، التي تضم في عضويتها 6 دول؛ التباحث والنقاش حول الحراك والجهود الدولية، للعمل من أجل المناخ وتعزيز تحول الطاقة، واستدامة المياه، والحفاظ على التنوع البيولوجي.

وفي كلمته خلال الاجتماع، قال الدكتور الزيودي إن خطورة التحدي التي بات التغير المناخي يمثلها على المجتمع الدولي ككل تتطلب مزيداً من العمل والجهد على رفع قدرة الدول على التكيف مع تداعياته، بما يضمن مستقبلاً مستداماً للأجيال الحالية والقادمة.

وأشار إلى أن الإمارات تبنت تطبيق منظومة التكيف عبر اتجاهات عدة تشمل إقرار قوانين وتشريعات تمثل الإطار العام للعمل من أجل المناخ، وخلال العام الجاري سيصدر القانون الاتحادي للمناخ لدولة الإمارات كأول قانون لهذا النوع من العمل في منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف: "كما عملت وزارة التغير المناخي والبيئة على إعداد مجموعة من التقارير البحثية التي درست تأثير التغير المناخي على جميع القطاعات؛ خاصة الحيوية منها مثل قطاع الطاقة والبنية التحتية والصحة والبيئة، ومتطلبات التكيف مع تداعيات التغير".

الامارات      |         (منذ: 8 أشهر | 13 قراءة)
.