قراصنة يحاولون سرقة أسرار تجارية من عمالقة السيارات هيونداي و BMW

تعرضت شركتي صناعة السيارات الألمانية BMW والكورية الجنوبية هيونداي لعملية اختراق معقدة انتهت بالفشل كانت تسعى وراء سرقة أسرار تجارية تتعمل بعمل الشركتين.

تشير المصادر إلى أن مجموعة القرصنة OceanLotus تقف وراء الهجمة.

وتفيد بأن BMW اكتشفت دخول القراصنة إلى أنظمتها بسرعة، لكنها عملت على السماح لهم بجمع البيانات لعدة أشهر قبل أن تقوم بحظرهم بداية الشهر الجاري.

وأكدت المصادر إلى أنه لم يتم تسريب أية بيانات حساسة من BMW حيث لم يتمكن القراصنة من اختراق مركز البيانات الرئيسي في ميونيخ.

من جهتها لم تعلق BMW على الحادثة بشكل خاص، واكتفت بالقول أن لديها بنية معقدة من العمليات التي تقيد محاولات الاختراق الخارجية وتتيح بسرعة كشف نقاط الضعف والتسلل وإصلاحها.

مجموعة القرصنة OceanLotus أو تعرف باسمي APT32 أو Cobalt Kitty يعتقد أنها مدعومة من قبل فيتنام، وسبق لها استهداف شركتي تويوتا و ليكزس، وتسعى المجموعة لسرقة أسرار تجارية وتقديمها إلى الحكومة لإسراع جهودها في مجال صناعة السيارات.

كما أن من بين ضحاياها السابقين معاهد أبحاث ومنظمات إعلامية ومنظمات حقوقية وشركات إنشاءات بحرية.

المصدر الوسوم

تقنية      |         (منذ: 10 أشهر | 152 قراءة)
.