مستريحة الإسكندرية تنصب على سيدتين في 350 ألف جنيه: «خدت من غيرنا ملايين»

رئيس التحرير محمود مسلم رئيس التحرير محمود مسلم رئيس التحرير محمود مسلم رئيس التحرير محمود مسلم رئيس التحرير محمود مسلم انتخابات البرلمان عرض الكل عرض الكل عرض الكل عرض الكل عرض الكل عرض الكل عرض الكل آخر حادثة عرض الكل عرض الكل عرض الكل القاهرة الكبرى عرض الكل عرض الكل عرض الكل عرض الكل عرض الكل سينما ودراما عرض الكل عرض الكل عرض الكل عرض الكل أسواق وعقارات عرض الكل عرض الكل عرب وشرق أوسط عرض الكل عرض الكل عرض الكل أخبار عرض الكل عرض الكل عرض الكل عرض الكل × ابحث 04:49 ص | الخميس 08 أبريل 2021 أرشيفية واقعة جديد بطلتها امرأة، احترفت على عدد كبير من الناس وانضمت لقائمة «المستريحين»، لتكون أول سيدة تحصل على ملايين من مواطنين في الإسكندرية والقاهرة والمنصورة، إلى أن استطاعوا كشف عمليات النصب عليهم، بعد نشر هاجر صقر، إحدى الموظفات بشركة الكهرباء، ما يثبت عملية النصب عليها في مبلغ 200 ألف جنيه.

سرقة 200 ألف جنيه تحكي هاجر صقر، أنها قبل عام ونصف عرضت عليها زميلتها في العمل، تدعي «بدور»، الدخول معها في جمعية، ووافقت على الفور، نظرًا لسمعتها الطيبة بين زملائها وعدم الشك فيها، وكانت تنظر قبض السهم الـ11 و12 في الجمعية بقيمة 200 جنيه، وبدأت تتهرب منها وتماطلها في الدفع: «كنت بدفع لها 10 آلاف جنيه كل شهر ونصبت عليا في فلوس جهاز بنتي».

وأوضحت هاجر أنها كانت تجمع فلوس جهاز ابنتها، ومع اقتراب الحصول على المبلغ تمت عملية النصب عليها، وحررت محضرا في قسم الشرطة: «هي ليها منصب في الشركة محدش بيشك فيها وفجأة قالتلي ملكيش حاجة عندي والجمعية اتفركشت ولما روحت أبلغ عنها اتفاجئت إن عليها أحكام».

نشرت هاجر صقر قصتها عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، واكتشفت أن هناك عددا كبيرا من زملائها تعرضوا لنفس عملية النصب من نفس السيدة: «أنا أقل واحدة اتنصب عليها في مبلغ، فيه ناس اتنصب عليهم في ملايين، عليها أحكام ووصلات أمانة وشيكات واكتشفنا ده من أسبوع».

وأشارت إلى أن اسيدة بدأت تهددهم ببلطجية وتحرير محضر سب وقصف ضدها: «كل ده عشان بدأنا نكشفها على حقيقتها وكلنا حررنا محاضر ضدها وبنطالب بفلوسنا»، لافتة إلى أنها كانت تشتري شقق وتدفع منها نصف المبلغ وتنصب في الباقي: «مبيهمهاش حد ونصبت على ناس كتير وهربانة دلوقتي».

وتعرضت رنين أحمد، لعملية نصب من نفس السيدة أيضًا، بمبلغ قيمته 150 ألف جنيه، أخذته منها كي توفر لها وظيفة في شركة الكهرباء: «قولت فرصة ألاقي شغل حكومي يسندني أنا وعيالي ودفعت ليها المبلغ على 3 مرات وفي الآخر نصبت عليا».

04:49 ص | الخميس 08 أبريل 2021 أرشيفية واقعة جديد بطلتها امرأة، احترفت على عدد كبير من الناس وانضمت لقائمة «المستريحين»، لتكون أول سيدة تحصل على ملايين من مواطنين في الإسكندرية والقاهرة والمنصورة، إلى أن استطاعوا كشف عمليات النصب عليهم، بعد نشر هاجر صقر، إحدى الموظفات بشركة الكهرباء، ما يثبت عملية النصب عليها في مبلغ 200 ألف جنيه.

سرقة 200 ألف جنيه تحكي هاجر صقر، أنها قبل عام ونصف عرضت عليها زميلتها في العمل، تدعي «بدور»، الدخول معها في جمعية، ووافقت على الفور، نظرًا لسمعتها الطيبة بين زملائها وعدم الشك فيها، وكانت تنظر قبض السهم الـ11 و12 في الجمعية بقيمة 200 جنيه، وبدأت تتهرب منها وتماطلها في الدفع: «كنت بدفع لها 10 آلاف جنيه كل شهر ونصبت عليا في فلوس جهاز بنتي».

وأوضحت هاجر أنها كانت تجمع فلوس جهاز ابنتها، ومع اقتراب الحصول على المبلغ تمت عملية النصب عليها، وحررت محضرا في قسم الشرطة: «هي ليها منصب في الشركة محدش بيشك فيها وفجأة قالتلي ملكيش حاجة عندي والجمعية اتفركشت ولما روحت أبلغ عنها اتفاجئت إن عليها أحكام».

نشرت هاجر صقر قصتها عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، واكتشفت أن هناك عددا كبيرا من زملائها تعرضوا لنفس عملية النصب من نفس السيدة: «أنا أقل واحدة اتنصب عليها في مبلغ، فيه ناس اتنصب عليهم في ملايين، عليها أحكام ووصلات أمانة وشيكات واكتشفنا ده من أسبوع».

وأشارت إلى أن اسيدة بدأت تهددهم ببلطجية وتحرير محضر سب وقصف ضدها: «كل ده عشان بدأنا نكشفها على حقيقتها وكلنا حررنا محاضر ضدها وبنطالب بفلوسنا»، لافتة إلى أنها كانت تشتري شقق وتدفع منها نصف المبلغ وتنصب في الباقي: «مبيهمهاش حد ونصبت على ناس كتير وهربانة دلوقتي».

وتعرضت رنين أحمد، لعملية نصب من نفس السيدة أيضًا، بمبلغ قيمته 150 ألف جنيه، أخذته منها كي توفر لها وظيفة في شركة الكهرباء: «قولت فرصة ألاقي شغل حكومي يسندني أنا وعيالي ودفعت ليها المبلغ على 3 مرات وفي الآخر نصبت عليا».

04:49 ص | الخميس 08 أبريل 2021 أرشيفية واقعة جديد بطلتها امرأة، احترفت على عدد كبير من الناس وانضمت لقائمة «المستريحين»، لتكون أول سيدة تحصل على ملايين من مواطنين في الإسكندرية والقاهرة والمنصورة، إلى أن استطاعوا كشف عمليات النصب عليهم، بعد نشر هاجر صقر، إحدى الموظفات بشركة الكهرباء، ما يثبت عملية النصب عليها في مبلغ 200 ألف جنيه.

سرقة 200 ألف جنيه تحكي هاجر صقر، أنها قبل عام ونصف عرضت عليها زميلتها في العمل، تدعي «بدور»، الدخول معها في جمعية، ووافقت على الفور، نظرًا لسمعتها الطيبة بين زملائها وعدم الشك فيها، وكانت تنظر قبض السهم الـ11 و12 في الجمعية بقيمة 200 جنيه، وبدأت تتهرب منها وتماطلها في الدفع: «كنت بدفع لها 10 آلاف جنيه كل شهر ونصبت عليا في فلوس جهاز بنتي».

وأوضحت هاجر أنها كانت تجمع فلوس جهاز ابنتها، ومع اقتراب الحصول على المبلغ تمت عملية النصب عليها، وحررت محضرا في قسم الشرطة: «هي ليها منصب في الشركة محدش بيشك فيها وفجأة قالتلي ملكيش حاجة عندي والجمعية اتفركشت ولما روحت أبلغ عنها اتفاجئت إن عليها أحكام».

نشرت هاجر صقر قصتها عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، واكتشفت أن هناك عددا كبيرا من زملائها تعرضوا لنفس عملية النصب من نفس السيدة: «أنا أقل واحدة اتنصب عليها في مبلغ، فيه ناس اتنصب عليهم في ملايين، عليها أحكام ووصلات أمانة وشيكات واكتشفنا ده من أسبوع».

وأشارت إلى أن اسيدة بدأت تهددهم ببلطجية وتحرير محضر سب وقصف ضدها: «كل ده عشان بدأنا نكشفها على حقيقتها وكلنا حررنا محاضر ضدها وبنطالب بفلوسنا»، لافتة إلى أنها كانت تشتري شقق وتدفع منها نصف المبلغ وتنصب في الباقي: «مبيهمهاش حد ونصبت على ناس كتير وهربانة دلوقتي».

وتعرضت رنين أحمد، لعملية نصب من نفس السيدة أيضًا، بمبلغ قيمته 150 ألف جنيه، أخذته منها كي توفر لها وظيفة في شركة الكهرباء: «قولت فرصة ألاقي شغل حكومي يسندني أنا وعيالي ودفعت ليها المبلغ على 3 مرات وفي الآخر نصبت عليا».

مستريحة الإسكندرية تنصب على سيدتين في 350 ألف جنيه: «خدت من غيرنا ملايين» كتب: 04:49 ص | الخميس 08 أبريل 2021 أرشيفية واقعة جديد بطلتها امرأة، احترفت على عدد كبير من الناس وانضمت لقائمة «المستريحين»، لتكون أول سيدة تحصل على ملايين من مواطنين في الإسكندرية والقاهرة والمنصورة، إلى أن استطاعوا كشف عمليات النصب عليهم، بعد نشر هاجر صقر، إحدى الموظفات بشركة الكهرباء، ما يثبت عملية النصب عليها في مبلغ 200 ألف جنيه.

سرقة 200 ألف جنيه تحكي هاجر صقر، أنها قبل عام ونصف عرضت عليها زميلتها في العمل، تدعي «بدور»، الدخول معها في جمعية، ووافقت على الفور، نظرًا لسمعتها الطيبة بين زملائها وعدم الشك فيها، وكانت تنظر قبض السهم الـ11 و12 في الجمعية بقيمة 200 جنيه، وبدأت تتهرب منها وتماطلها في الدفع: «كنت بدفع لها 10 آلاف جنيه كل شهر ونصبت عليا في فلوس جهاز بنتي».

وأوضحت هاجر أنها كانت تجمع فلوس جهاز ابنتها، ومع اقتراب الحصول على المبلغ تمت عملية النصب عليها، وحررت محضرا في قسم الشرطة: «هي ليها منصب في الشركة محدش بيشك فيها وفجأة قالتلي ملكيش حاجة عندي والجمعية اتفركشت ولما روحت أبلغ عنها اتفاجئت إن عليها أحكام».

نشرت هاجر صقر قصتها عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، واكتشفت أن هناك عددا كبيرا من زملائها تعرضوا لنفس عملية النصب من نفس السيدة: «أنا أقل واحدة اتنصب عليها في مبلغ، فيه ناس اتنصب عليهم في ملايين، عليها أحكام ووصلات أمانة وشيكات واكتشفنا ده من أسبوع».

وأشارت إلى أن اسيدة بدأت تهددهم ببلطجية وتحرير محضر سب وقصف ضدها: «كل ده عشان بدأنا نكشفها على حقيقتها وكلنا حررنا محاضر ضدها وبنطالب بفلوسنا»، لافتة إلى أنها كانت تشتري شقق وتدفع منها نصف المبلغ وتنصب في الباقي: «مبيهمهاش حد ونصبت على ناس كتير وهربانة دلوقتي».

وتعرضت رنين أحمد، لعملية نصب من نفس السيدة أيضًا، بمبلغ قيمته 150 ألف جنيه، أخذته منها كي توفر لها وظيفة في شركة الكهرباء: «قولت فرصة ألاقي شغل حكومي يسندني أنا وعيالي ودفعت ليها المبلغ على 3 مرات وفي الآخر نصبت عليا».

مستريحة الإسكندرية تنصب على سيدتين في 350 ألف جنيه: «خدت من غيرنا ملايين» مستريحة الإسكندرية تنصب على سيدتين في 350 ألف جنيه: «خدت من غيرنا ملايين» كتب: 04:49 ص | الخميس 08 أبريل 2021 كتب: 04:49 ص | الخميس 08 أبريل 2021 كتب: كتب: 04:49 ص | الخميس 08 أبريل 2021 04:49 ص | الخميس 08 أبريل 2021 أرشيفية أرشيفية أرشيفية أرشيفية واقعة جديد بطلتها امرأة، احترفت على عدد كبير من الناس وانضمت لقائمة «المستريحين»، لتكون أول سيدة تحصل على ملايين من مواطنين في الإسكندرية والقاهرة والمنصورة، إلى أن استطاعوا كشف عمليات النصب عليهم، بعد نشر هاجر صقر، إحدى الموظفات بشركة الكهرباء، ما يثبت عملية النصب عليها في مبلغ 200 ألف جنيه.

سرقة 200 ألف جنيه تحكي هاجر صقر، أنها قبل عام ونصف عرضت عليها زميلتها في العمل، تدعي «بدور»، الدخول معها في جمعية، ووافقت على الفور، نظرًا لسمعتها الطيبة بين زملائها وعدم الشك فيها، وكانت تنظر قبض السهم الـ11 و12 في الجمعية بقيمة 200 جنيه، وبدأت تتهرب منها وتماطلها في الدفع: «كنت بدفع لها 10 آلاف جنيه كل شهر ونصبت عليا في فلوس جهاز بنتي».

وأوضحت هاجر أنها كانت تجمع فلوس جهاز ابنتها، ومع اقتراب الحصول على المبلغ تمت عملية النصب عليها، وحررت محضرا في قسم الشرطة: «هي ليها منصب في الشركة محدش بيشك فيها وفجأة قالتلي ملكيش حاجة عندي والجمعية اتفركشت ولما روحت أبلغ عنها اتفاجئت إن عليها أحكام».

نشرت هاجر صقر قصتها عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، واكتشفت أن هناك عددا كبيرا من زملائها تعرضوا لنفس عملية النصب من نفس السيدة: «أنا أقل واحدة اتنصب عليها في مبلغ، فيه ناس اتنصب عليهم في ملايين، عليها أحكام ووصلات أمانة وشيكات واكتشفنا ده من أسبوع».

وأشارت إلى أن اسيدة بدأت تهددهم ببلطجية وتحرير محضر سب وقصف ضدها: «كل ده عشان بدأنا نكشفها على حقيقتها وكلنا حررنا محاضر ضدها وبنطالب بفلوسنا»، لافتة إلى أنها كانت تشتري شقق وتدفع منها نصف المبلغ وتنصب في الباقي: «مبيهمهاش حد ونصبت على ناس كتير وهربانة دلوقتي».

وتعرضت رنين أحمد، لعملية نصب من نفس السيدة أيضًا، بمبلغ قيمته 150 ألف جنيه، أخذته منها كي توفر لها وظيفة في شركة الكهرباء: «قولت فرصة ألاقي شغل حكومي يسندني أنا وعيالي ودفعت ليها المبلغ على 3 مرات وفي الآخر نصبت عليا».

واقعة جديد بطلتها امرأة، احترفت على عدد كبير من الناس وانضمت لقائمة «المستريحين»، لتكون أول سيدة تحصل على ملايين من مواطنين في الإسكندرية والقاهرة والمنصورة، إلى أن استطاعوا كشف عمليات النصب عليهم، بعد نشر هاجر صقر، إحدى الموظفات بشركة الكهرباء، ما يثبت عملية النصب عليها في مبلغ 200 ألف جنيه.

سرقة 200 ألف جنيه تحكي هاجر صقر، أنها قبل عام ونصف عرضت عليها زميلتها في العمل، تدعي «بدور»، الدخول معها في جمعية، ووافقت على الفور، نظرًا لسمعتها الطيبة بين زملائها وعدم الشك فيها، وكانت تنظر قبض السهم الـ11 و12 في الجمعية بقيمة 200 جنيه، وبدأت تتهرب منها وتماطلها في الدفع: «كنت بدفع لها 10 آلاف جنيه كل شهر ونصبت عليا في فلوس جهاز بنتي».

وأوضحت هاجر أنها كانت تجمع فلوس جهاز ابنتها، ومع اقتراب الحصول على المبلغ تمت عملية النصب عليها، وحررت محضرا في قسم الشرطة: «هي ليها منصب في الشركة محدش بيشك فيها وفجأة قالتلي ملكيش حاجة عندي والجمعية اتفركشت ولما روحت أبلغ عنها اتفاجئت إن عليها أحكام».

نشرت هاجر صقر قصتها عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، واكتشفت أن هناك عددا كبيرا من زملائها تعرضوا لنفس عملية النصب من نفس السيدة: «أنا أقل واحدة اتنصب عليها في مبلغ، فيه ناس اتنصب عليهم في ملايين، عليها أحكام ووصلات أمانة وشيكات واكتشفنا ده من أسبوع».

وأشارت إلى أن اسيدة بدأت تهددهم ببلطجية وتحرير محضر سب وقصف ضدها: «كل ده عشان بدأنا نكشفها على حقيقتها وكلنا حررنا محاضر ضدها وبنطالب بفلوسنا»، لافتة إلى أنها كانت تشتري شقق وتدفع منها نصف المبلغ وتنصب في الباقي: «مبيهمهاش حد ونصبت على ناس كتير وهربانة دلوقتي».

وتعرضت رنين أحمد، لعملية نصب من نفس السيدة أيضًا، بمبلغ قيمته 150 ألف جنيه، أخذته منها كي توفر لها وظيفة في شركة الكهرباء: «قولت فرصة ألاقي شغل حكومي يسندني أنا وعيالي ودفعت ليها المبلغ على 3 مرات وفي الآخر نصبت عليا».

واقعة جديد بطلتها امرأة، احترفت على عدد كبير من الناس وانضمت لقائمة «المستريحين»، لتكون أول سيدة تحصل على ملايين من مواطنين في الإسكندرية والقاهرة والمنصورة، إلى أن استطاعوا كشف عمليات النصب عليهم، بعد نشر هاجر صقر، إحدى الموظفات بشركة الكهرباء، ما يثبت عملية النصب عليها في مبلغ 200 ألف جنيه.

سرقة 200 ألف جنيه تحكي هاجر صقر، أنها قبل عام ونصف عرضت عليها زميلتها في العمل، تدعي «بدور»، الدخول معها في جمعية، ووافقت على الفور، نظرًا لسمعتها الطيبة بين زملائها وعدم الشك فيها، وكانت تنظر قبض السهم الـ11 و12 في الجمعية بقيمة 200 جنيه، وبدأت تتهرب منها وتماطلها في الدفع: «كنت بدفع لها 10 آلاف جنيه كل شهر ونصبت عليا في فلوس جهاز بنتي».

وأوضحت هاجر أنها كانت تجمع فلوس جهاز ابنتها، ومع اقتراب الحصول على المبلغ تمت عملية النصب عليها، وحررت محضرا في قسم الشرطة: «هي ليها منصب في الشركة محدش بيشك فيها وفجأة قالتلي ملكيش حاجة عندي والجمعية اتفركشت ولما روحت أبلغ عنها اتفاجئت إن عليها أحكام».

نشرت هاجر صقر قصتها عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، واكتشفت أن هناك عددا كبيرا من زملائها تعرضوا لنفس عملية النصب من نفس السيدة: «أنا أقل واحدة اتنصب عليها في مبلغ، فيه ناس اتنصب عليهم في ملايين، عليها أحكام ووصلات أمانة وشيكات واكتشفنا ده من أسبوع».

وأشارت إلى أن اسيدة بدأت تهددهم ببلطجية وتحرير محضر سب وقصف ضدها: «كل ده عشان بدأنا نكشفها على حقيقتها وكلنا حررنا محاضر ضدها وبنطالب بفلوسنا»، لافتة إلى أنها كانت تشتري شقق وتدفع منها نصف المبلغ وتنصب في الباقي: «مبيهمهاش حد ونصبت على ناس كتير وهربانة دلوقتي».

وتعرضت رنين أحمد، لعملية نصب من نفس السيدة أيضًا، بمبلغ قيمته 150 ألف جنيه، أخذته منها كي توفر لها وظيفة في شركة الكهرباء: «قولت فرصة ألاقي شغل حكومي يسندني أنا وعيالي ودفعت ليها المبلغ على 3 مرات وفي الآخر نصبت عليا».

واقعة جديد بطلتها امرأة، احترفت على عدد كبير من الناس وانضمت لقائمة «المستريحين»، لتكون أول سيدة تحصل على ملايين من مواطنين في الإسكندرية والقاهرة والمنصورة، إلى أن استطاعوا كشف عمليات النصب عليهم، بعد نشر هاجر صقر، إحدى الموظفات بشركة الكهرباء، ما يثبت عملية النصب عليها في مبلغ 200 ألف جنيه.

سرقة 200 ألف جنيه تحكي هاجر صقر، أنها قبل عام ونصف عرضت عليها زميلتها في العمل، تدعي «بدور»، الدخول معها في جمعية، ووافقت على الفور، نظرًا لسمعتها الطيبة بين زملائها وعدم الشك فيها، وكانت تنظر قبض السهم الـ11 و12 في الجمعية بقيمة 200 جنيه، وبدأت تتهرب منها وتماطلها في الدفع: «كنت بدفع لها 10 آلاف جنيه كل شهر ونصبت عليا في فلوس جهاز بنتي».

وأوضحت هاجر أنها كانت تجمع فلوس جهاز ابنتها، ومع اقتراب الحصول على المبلغ تمت عملية النصب عليها، وحررت محضرا في قسم الشرطة: «هي ليها منصب في الشركة محدش بيشك فيها وفجأة قالتلي ملكيش حاجة عندي والجمعية اتفركشت ولما روحت أبلغ عنها اتفاجئت إن عليها أحكام».

نشرت هاجر صقر قصتها عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، واكتشفت أن هناك عددا كبيرا من زملائها تعرضوا لنفس عملية النصب من نفس السيدة: «أنا أقل واحدة اتنصب عليها في مبلغ، فيه ناس اتنصب عليهم في ملايين، عليها أحكام ووصلات أمانة وشيكات واكتشفنا ده من أسبوع».

وأشارت إلى أن اسيدة بدأت تهددهم ببلطجية وتحرير محضر سب وقصف ضدها: «كل ده عشان بدأنا نكشفها على حقيقتها وكلنا حررنا محاضر ضدها وبنطالب بفلوسنا»، لافتة إلى أنها كانت تشتري شقق وتدفع منها نصف المبلغ وتنصب في الباقي: «مبيهمهاش حد ونصبت على ناس كتير وهربانة دلوقتي».

وتعرضت رنين أحمد، لعملية نصب من نفس السيدة أيضًا، بمبلغ قيمته 150 ألف جنيه، أخذته منها كي توفر لها وظيفة في شركة الكهرباء: «قولت فرصة ألاقي شغل حكومي يسندني أنا وعيالي ودفعت ليها المبلغ على 3 مرات وفي الآخر نصبت عليا».

مصر      |         (منذ: 5 أيام | 20 قراءة)
.