منفذ USB-C ما يزال بعيدًا بالنسبة لهواتف آيفون

قد يكون حلم استخدام هاتف لمنفذ USB-C في المستقبل القريب ميتًا، وذلك وفقًا لأحد مذكرة بحثية من المحلل الموثوق (مينغ تشي كو) Ming-Chi Kuo.

ويقال: إن الشركة ليس لديها خطط لاعتماد منفذ USB-C عبر أجهزة آيفون المستقبلية أو دمج مستشعر Touch ID في زر الطاقة، وهما تقنيتان موجودتان عبر أجهزة آيباد، مثل iPad Air لعام 2020.

وتوضح المذكرة البحثية الأساس المنطقي وراء قرار آبل عبر القول: نعتقد أن منفذ USB-C يضر بربحية أعمال ، ومواصفاته المقاومة للماء أقل من منفذ Lightning و MagSafe.

ويقترح كو بدلاً من جلب منفذ  USB-C إلى هاتف آيفون أن تنتقل آبل مباشرة إلى هاتف آيفون الذي يشاع منذ فترة طويلة دون منافذ، الذي يعتمد حصريًا على الشحن اللاسلكي عبر تقنية MagSafe.

وتوفر MagSafe حلاً للمخاوف التي يثيرها كو، إذ من خلال التخلص من المنافذ، تكون MagSafe أكثر مقاومة للماء حتى من Lightning، ولا تزال آبل تتحكم في معيار MagSafe من خلال برنامج MFi، مما يضمن قدرتها على الاستمرار في جني ثمار رسوم الترخيص.

ومع ذلك، يشير كو أيضًا إلى أن آبل لا تعتقد أن نظام MagSafe البيئي قد وصل إلى النقطة التي يمكن الاعتماد عليه كطريقة الشحن الوحيدة لجهاز آيفون.

وبدلاً من ذلك، يتوقع المحلل الموثوق أن تواصل آبل استخدام منفذ Lightning الخاص بها في المستقبل المنظور.

ويسقط تقرير كو أيضًا شائعة أخرى مستمرة عن أجهزة آيفون المستقبلية تتمثل في فكرة أن آبل قد تقدم مستشعر معرف اللمس Touch ID في زر الطاقة، على غرار ذلك الذي قدمته في تحديث iPad Air العام الماضي.

ووفقًا لكو، لا يوجد إطار زمني لشركة آبل لإضافة هذه الترقية أيضًا، ومع ذلك، يشير سابق من وكالة بلومبرغ إلى أن آبل تختبر ماسحًا ضوئيًا لمعرف اللمس Touch ID مدمجًا مباشرة في الشاشة لمجموعة آيفون لهذا العام.

ويحتوي التقرير الكامل على المزيد من المعلومات حول تشكيلة آيفون المستقبلية، بما في ذلك نتوء أصغر ومعدلات تحديث أسرع لأجهزة آيفون لهذا العام، مع شائعات حول الكاميرا الموجودة ضمن ثقب في عام 2022، وآيفون القابل للطي بقياس 8 إنشات، الذي يمكن إطلاقه في وقت مبكر من عام 2023.

تقنية      |         (منذ: 1 أشهر | 74 قراءة)
.