تراجع احتياطي الجزائر من النقد الأجنبي إلى 42 مليار دولار

بعث فخامة المشير الركن مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى برقية عزاء ومواساة إلى الشيخ عبدالواحد أحمد الصيادي في وفاة زوجته الفاضلة.

اعتبر الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) حازم قاسم مساء اليوم السبت، أن الكذب والتشويه المتعمد الذي تمارسه قناة العربية بحق نضال الشعب الفلسطيني ورموزه الوطنية، سلوك معيب وانتهاك لكل قيم العروبة.

أعلنت وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات بالصين، أن صناعة الآلات في الصين سجلت توسعا ثابتا في الإيرادات والأرباح في الشهرين الأولين من هذا العام حول ليفربول تأخره بهدف أمام ضيفه أستون فيلا إلى فوز ثمين 2-1 في المباراة التي جمعتهما اليوم السبت، ضمن منافسات الجولة الـ31 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

[02/ مارس/2021] الجزائر - سبأ : أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إن احتياطي بلاده من النقد الأجنبي يبلغ حاليا 42 مليار دولار، منخفضا من 60 مليارا في الربع الأول من 2020.

    واوضح تبون في مقابلة بثها التلفزيون الرسمي امس أن احتياطيات الصرف في بلاده وبعد احتساب مداخيل النفط للعام الماضي والتي بلغت 24 مليار دولار، هبطت من 60 مليار دولار إلى 42 إلى 43 مليار دولار وهي تتغير من أسبوع لخر.

    وأضاف "الجزائر ليست في بحبوحة مالية لكننا قادرون على الإيفاء بالتزاماتنا".

    وأثر هبوط في أسعار النفط العالمية بشدة على الجزائر، العضو بمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، حيث تمثل صادرات النفط والغاز 60 في المئة من ميزانية الدولة و94 في المئة من مجمل إيرادات التصدير.

    وبلغت الاحتياطيات 72.

6 مليار دولار في أبريل 2019، انخفاضا من 79.

88 مليار في ديسمبر الأول 2018 و97.

33 مليار في نهاية 2017.

    وتستخدم الجزائر احتياطياتها من النقد الأجنبي لشراء واردات السلع والخدمات، التي تصل قيمتها إلى 45 مليار دولار سنويا.

    وتحاول الحكومة خفض الإنفاق على الواردات لتخفيف الضغوط المالية الناجمة عن تراجع إيرادات النفط والغاز.

    وقال تبون في المقابلة "التوجه الاقتصادي الجديد يقضي بالسماح باستيراد ما يحتاجه الاقتصاد الوطني فقط".

اليمن      |         (منذ: 1 أشهر | 39 قراءة)
.