ناقلة روسية عملاقة تنفذ أول رحلة في الشتاء عبر مسار الملاحة الشمالي بدون كاسحة جليد

ناقلة روسية عملاقة تنفذ أول رحلة في الشتاء عبر مسار الملاحة الشمالي بدون كاسحة جليد

أنجزت ناقلة "كريستوف دي مارجيري" أول رحلة لشهر يناير لنقل الغاز الطبيعي المسال في الاتجاه الشرقي لممر الملاحة الشمالي، الذي يربط بين المحيطين الأطلسي والهادئ عبر المتجمد الشمالي.

واللافت في الرحلة أن ناقلة الغاز الروسية العملاقة تنفذ أول رحلة لهذا الشهر من دون أن ترافقها كاسحات جليد.

وقال بيان صدر عن شركة الأسطول التجاري الحديث "سوفكوم فلوت"، إن الناقلة "كريستوف دي مارجيري" وصلت في 16 يناير الجاري إلى "رأس دجنيف"، أقصى نقطة في الشرق الروسي، وذلك كجزء من رحلة تجارية لتسليم شحنة من الغاز المسال من مشروع يامال إلى منطقة آسيا والمحيط الهادئ".

وأضاف البيان: "للمرة الأولى تم شحن الغاز الطبيعي المسال الروسي على طول هذا المسار في شهر يناير".

وأشارت إلى أن الناقلة أبحرت خلال الرحلة من دون مرافقة كاسحة جليد.

واستغرقت الرحلة 10 أيام و21 ساعة، قطعت خلالها الناقلة مسافة 2474 ميلا بحريا (4.

5 ألف كيلومتر)، وتظهر نتائج الرحلة أن شحن البضائع عبر الممر الشمالي أصبح ممكنا في فترة نهاية الخريف بداية الشتاء.

وقالت "سوفكوم فلوت" بهذا الصدد: "إن هذا يتيح لنا الاقتراب خطوة واحدة من تنظيم الملاحة الآمنة على مدار العام على طول ممر الملاحة الشمالي".

بدأت شركة "نوفاتيك"، المسؤولة عن مشروع الغاز"يامال"، بشحن أولى شحنات الغاز الطبيعي المسال عبر ممر الملاحة الشمالي في 2018، حيث يعد هذا المسار مهما من الناحية الاستراتيجية لتسويق الغاز في الأسواق الآسيوية.

ومنذ 2018 تقوم "نوفاتيك" بشحن الغاز عبر هذا الممر في فترة الملاحة الصيفية، لكن مع تطوير أسطول من كاسحات الجليد في روسيا، يتوقع أن يصبح طريق الملاحة الشمالي متاحا على مدار العام.

المصدر: "نوفوستي"تابعوا RT على

منوعات      |         (منذ: 1 أشهر | 65 قراءة)
.