هل تحسم الاجتماعات الليبية بجنيف ملفي الحكومة والرئاسي؟

هل تحسم الاجتماعات الليبية بجنيف ملفي الحكومة والرئاسي؟

هل تحسم الاجتماعات الليبية بجنيف ملفي الحكومة والرئاسي؟ طرابلس- عربي21- علاء فاروق الأربعاء، 13 يناير 2021 07:29 م بتوقيت غرينتش هل تحسم هذه الاجتماعات المغلقة ملف الحكومة الليبية الجديدة؟- الأناضول طرحت الاجتماعات المغلقة في جنيف السويسرية التي دعت لها البعثة الأممية للدعم في ليبيا من أجل حسم آليات اختيار السلطة التنفيذية الجديدة، مزيدا من التساؤلات والتوقعات حول جدوى ونجاح هذه الخطوة في حسم أمر حكومة موحدة ومجلس رئاسي مصغر.

وأكد المتحدث الرسمي باسم البعثة الأممية للدعم في ليبيا، جان العلم، انطلاق اجتماعات مباشرة لأول مرة للجنة الاستشارية لملتقى الحوار السياسي الليبي المعروفة بلجنة الـ18 صباح الأربعاء، ولمدة 4 أيام لبحث ملف تشكيل حكومة جديدة.

وقال في تصريحات خاصة لـ"عربي21" إن "اجتماعات جنيف بسويسرا تمتد من يوم 13 إلى 16 كانون الثاني/ يناير الجاري، وإن الهدف منها بحث إنجاز مهام اللجنة الرئيسية، وهي القضايا العالقة ذات الصلة باختيار السلطة التنفيذية الموحدة وتقديم توصيات ملموسة وعملية لتقرر بشأنها الجلسة العامة للملتقى".

فرصة أخيرة   من جهته، قال السفير الأمريكي لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند إن "اجتماع لجنة الحوار الآن في جنيف يأتي في منعطف حاسم، وأن أعضاء اللجنة الاستشارية لديهم فرصة لتشكيل سلطة تنفيذية مؤقتة تمهد الطريق للانتخابات نهاية العام الجاري لاستعادة سيادة ليبيا والاستجابة لدعوة الشعب للتغيير"، وفق تصريحه.

في حين، شددت المبعوثة الأممية إلى ليبيا بالإنابة، ستيفاني ويلياميز على أنه "لا بد أن تتجنب هذه اللجنة التجاوزات التي أثرت سابقا على عمل ملتقى الحوار السياسي، وأنه من الضروري أن يتسم عمل اللجنة الاستشارية الآن بروح التعاون والرغبة في العمل المشترك والسعي للوصول إلى مقترحات توافقية كالتي سادت ولمسناها خلال الجلسة الأولى والثانية لهذه اللجنة"، وفق كلمتها الافتتاحية.

وتطرح هذه التطورات، تساؤلات عدة، أبرزها: هل تحسم هذه الاجتماعات المغلقة ملف الحكومة الليبية الجديدة؟ أم تتعثر كما حدث في لجان أخرى؟ فشل وتأزيم ورأت عضو هيئة صياغة الدستور الليبي، نادية عمران أن "هذه اللجنة لن تنجح في مهامها كونها ذات دور استشاري فقط يقتصر على تقديم مقترحات بشأن آلية اختيار السلطة التنفيذية وإجراءات تسمية أعضاء هذه السلطة وتقديم التوصيات بشأن عملية الترشح وبناء التوافقات بين أعضاء الملتقى".

  اقرأ أيضا:  وأشارت خلال تصريح لـ"عربي21" إلى أن "لجنة الـ18 لن تستطيع التوافق على مقترح محدد ولن يمكنها بناء توافقات داخل لجنة الحوار السياسي لأنها منبثقة من هذه اللجنة ولها دور في حسم المواضيع المثارة في الحوار ولكل من أعضاء الملتقى أيديولوجيته وانتماءاته السياسية"، وفق كلامها.

وتابعت: "ستتسبب هذه اللجنة في تأزيم الوضع أكثر لا حلحلته كما حدث وسيحدث داخل اللجنة القانونية كون الأسس التي تعمل وفقها البعثة الأممية فاشلة ولا تستند إلى رؤية واضحة للواقع والمشكل الليبي"، كما رأت.

محاولة للحل الكاتب والمدون الليبي، فرج فركاش قال إن "اجتماعات جنيف هي محاولة من قبل البعثة الأممية لتجزئة معضلة الانسداد بخصوص السلطة التنفيذية، ورغم ما يبدو من ضغوطات سواء كانت أمريكية أو غيرها والتخويف بأنها الفرصة الأخيرة إلا أن المجتمعين في جنيف يحملون نفس الآراء والأفكار التي تختلف حول كيفية الوصول إلى الانتخابات".

واستدرك قائلا لـ"عربي21": "لذا لن يكون هناك أي انفراج في مسألة الانسداد حول آلية الاختيار خاصة وأن توصيات هذه اللجنة لن تكون ملزمة للملتقى ككل، وأفضل الحلول هو أقصرها وأقلها تكلفة وهو حكومة موحدة تلقى قبولا لدى الفاعلين المحليين والدوليين والإقليميين"، وفق رأيه.

  في حين، أوضحت الأمينة العامة لحزب الجبهة الوطنية الليبي، فيروز النعاس أن "تعثر التوصل لاتفاق عبر تطبيق الزووم لصعوبة النقاش دفع البعثة التي لم تكن مرحبة بالاجتماعات المباشرة إلى عقد اجتماع تقابلي قد يفضي إلى حل".

وتابعت: "أما تصريحات الوقت الضيق والفرصة الأخيرة التي سبق أن قالتها ويلياميز فهي تفسر في إطار الضغط على المتحاورين ومحاولة دفعهم لإيجاد حل وإن كان هشا وقد سبق واتبع المبعوثون الأمميون السابقون نفس الأسلوب وكانت النتيجة اتفاق الصخيرات وما فيه"، كما صرحت لـ"عربي21".

السبت، 09 يناير 2021 01:20 م بتوقيت غرينتش الجمعة، 08 يناير 2021 06:22 م بتوقيت غرينتش الإثنين، 04 يناير 2021 09:53 ص بتوقيت غرينتش الأحد، 03 يناير 2021 11:27 ص بتوقيت غرينتش تعليقات Facebookتعليقات عربي21 الاسم: التعليق: رمز التحقق المرئي: إرسال لا يوجد تعليقات على الخبر.

قراءة في تعديلات عباس القضائية والقانونية قبل الانتخابات أثارت التعديلات القضائية والقانونية الصادرة عن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، قبيل المصادقة على المراسيم الرئاسية لمواعيد الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني، تساؤلات عدة حول أسبابها وأهدافها وتأثيرها.

.

ماذا وراء إلغاء قرار إغلاق مركز لتأهيل ضحايا التعذيب بمصر؟ وصف سياسيون وحقوقيون إلغاء قرار إغلاق مركز "النديم" لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب، بأنه قرار "سياسي" وليس "قضائي".

.

"الفرقة الرابعة" تتجه لاقتحام غربي درعا.

.

واتهامات لإيران تشهد مناطق ريف درعا الغربي توترا شديدا، بعد انتشار قوات من "الفرقة الرابعة" التي يقودها ماهر الأسد شقيق رئيس النظام السوري بشار الأسد، وتهديدها باقتحام المنطقة.

هل يحتفل الليبيون بذكرى ثورتهم تحت قيادة حكومة جديدة؟ بعد ساعات من إعلان بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، فتح باب الترشح لعضوية السلطة التنفيذية الجديدة سارع العشرات في كل مناطق ليبيا لتقديم أنفسهم ومطالبة ملتقى الحوار بتزكيتهم.

.

تعليقات ساخرة بعد حديث السيسي ووعوده الجديدة (شاهد) لاقى حديث رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي السبت، ووعوده التي أطلقها خلال افتتاحه مشروعا للاستزراع السمكي في محافظة بورسعيد، تعليقات ساخرة من ناشطين.

.

"كرمان" تثير جدلا بهجوم حاد على السعودية والحوثي أثارت تغريدة للناشطة اليمنية الحائزة على جائزة نوبل للسلام، توكل كرمان، جدلا واسعا بين النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لمهاجمتها السعودية معتبرة إياها أسوأ من تنظيم الدولة وجماعة الحوثي.

.

تأخر خروج المرتزقة من ليبيا يهدد مستقبل اتفاق وقف إطلاق النار مع انتهاء المهلة المحددة لخروج المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا، يبقى اتفاق وقف إطلاق النار الدائم في البلاد مهدداً، خصوصا مع احتمال اندلاع أعمال عسكرية مجددا بين طرفي النزاع، حسبما يرى محللون وخبراء.

.

إنذار للساسة.

.

ما الذي يحدث في"حي التّضامن" التونسي؟ مساكنُ متراصة وكثافة سكانية تكتشفها وأنت تبحث عن موطئ قدم لخُطوتك المقبلة، بين عشرات العاطلين عن العمل أو غير المُنصفين (سواء من العاملين أو غير العاملين) في حياة ومعيشة يرونها صعبة ومكلفة.

.

منوعات      |         (منذ: 2 أسابيع | 47 قراءة)
.