STC تخاطب بنوكًا لطرح إحدى شركاتها في اكتتاب عام

أفادت وكالة رويترز اليوم الثلاثاء – نقلًا عن ثلاثة مصادر مطلعة – بأن شركة الاتصالات السعودية تواصلت مع العديد من البنوك من أجل طرح وحدتها المسؤولة عن تطوير منتجاتها وخدماتها للاكتتاب العام.

المصادر – التي طلبت عدم الكشف عن هويتها: إن شركة الاتصالات السعودية STC ، التي تعد أكبر مشغل للاتصالات في المملكة العربية السعودية، أرسلت تطلب من البنوك المحلية والعالمية التقدم بعروض للمشاركة في طرح أولي محتمل لوحدتها: (الاتصالات للحلول) STC Solutions.

وأضافت مصادر رويترز أن الشركة لم تتواصل مع البنوك بشأن حجم صفقتها المخطط لها.

وقالت المصادر: إن عائدات (الاتصالات للحلول) في العام الماضي تجاوزت 5 مليارات ريال (1.

33 مليار دولار) وأرباحًا في حدود 500 مليون ريال، وهو ما قد يجعل عرضها عرضًا كبيرًا.

وقال أحد المصادر: إن تقييم الشركة قد يصل إلى نحو 9 مليارات ريال (2.

4 مليار دولار) إذا جمعت 18 إلى 20 ضعفًا من الأرباح.

وأضاف المصدر: أن حجم الطرح العام الأولي قد يبلغ نحو 500 مليون دولار إذا باعت الشركة 20 في المئة.

وشهدت البلاد موجة من العروض العامة خلال العام الحالي، مع استفادة الشركات من الطلب السعودي على الأسهم منذ الاكتتاب العام القياسي لشركة أرامكو العملاقة للنفط العام الماضي.

وتشجع المملكة العربية السعودية المزيد من الشركات على الإدراج في البورصة في محاولة لتعميق أسواق رأس المال في إطار إصلاحات تهدف إلى تقليل اعتمادها على النفط.

وحددت شركة بن داود القابضة لمتاجر التجزئة في الأسواق المركزية في وقت سابق من الأسبوع الحالي سعرًا إرشاديًا للاكتتاب العام الأولي، إذ تسعى لجمع ما يصل إلى 2.

19 مليار ريال (585 مليون دولار) في إحدى إدراجات الرياض.

يذكر أن الاتصالات السعودية (حلول) هي شركة متخصصة في خدمات تقنية المعلومات والاتصالات، وإحدى شركات مجموعة الاتصالات السعودية في مواكبة هذه الثورة التقنية وأخذ زمام المبادرة لتوفير خدمات في تقنية المعلومات وربطها بالبنية التحتية الخاصة بالاتصالات وتوفير الدعم التقني الأمثل للقطاعات الحكومية والخاصة في المملكة.

وتمكنت (حلول) من أن تصبح إحدى أهم الأسماء السعودية في مجال الحلول التقنية، وأحد أكبر مزوديها في المملكة؛ إذ قارب عدد عملائها 24 ألف عميل، واستمرت بالانتشار لتصل إلى 35 مدينة في المملكة.

تقنية      |         (منذ: 2 أسابيع | 43 قراءة)
.