Android Auto.. لماذا يجب أن تحوي سيارتك على هذا النظام؟

في الماضي، كانت سياراتنا مزودة بنظام راديو أساسي إلى حد ما، وتمت ترقيته لاحقًا، حيث يمكنه دعم الأقراص المضغوطة، ثم بدأنا برؤية المزيد من مصنعي السيارات يقدمون شاشات تعرض المزيد من المعلومات، ويمكن استخدامها كذلك لبث مقطع الفيديو عند الرجوع للخلف، وفي هذه الأيام، أصبحت سياراتنا أكثر ذكاءً مع التكنولوجيا، مثل Android Auto من جوجل، مما يسمح لنا بربط هواتفنا بسياراتنا للحصول على إمكانيات موسعة مع نظام للتشغيل مألوف أكثر.

بالنسبة للذين لا يعلمون شيئًا عن النظام؛ (Android Auto) هي منصة من جوجل لتوحيد أنظمة المعلومات والترفيه في السيارات، حيث بدلًا من استخدام كل شركة تصنيع سيارات لبرمجياتها الخاصة، توفر منصة (Android Auto) – التي تعتمد على نظام أندرويد – واجهة مستخدم أكثر شيوعًا بالإضافة إلى التطبيقات التي تعرفها وتستخدمها بالفعل، مثل: خرائط جوجل، ورسائل جوجل، وغير ذلك الكثير.

فلماذا تختار استخدام Android Auto بدلاً من النظام الافتراضي الذي يتم تحميله بواسطة شركة صناعة السيارات؟ بالنسبة للمبتدئين، السلامة أولًا.

فنظرًا إلى حقيقة أن Android Auto مرتبط مع هواتفنا الذكية ومتزامن معها، فهذا يعني أنه يمكن للسائقين التركيز أكثر على القيادة، حيث يمكن الآن عرض المعلومات من هواتفنا، مثل المكالمات أو الرسائل الواردة، على شاشة السيارة التي تعمل بنظام Android Auto.

كما يمكنك أيضًا التحكم فيها والتفاعل معها من خلال عناصر التحكم الموجودة على عجلة القيادة، إذا كانت مدعومة من قبل صانع السيارة.

نظرًا إلى أن Android Auto يعتمد على نظام أندرويد، فستتمكن أيضًا من الوصول إلى مزايا مثل مساعد جوجل، حيث يمكنك استخدام صوتك للتفاعل مع جهازك، مثل: إجراء المكالمات، وإرسال الرسائل، والتنقل، وما إلى ذلك.

وسيكون هناك أيضًا دعم للتطبيقات التي قد تستخدمها بالفعل في هاتفك الذكي، مثل: (Pandora) و (Spotify) و (Waze)، على سبيل المثال لا الحصر.

سيوفر هذا الوقت للمستخدمين لكيلا يضطروا إلى تعلم نظام جديد تمامًا، خاصةً عندما يتعلق الأمر بتطبيقات الملاحة، حيث لا تكون التطبيقات المجمعة من قبل شركات صناعة السيارات محدثة – في بعض الأحيان – ولا تقدم معلومات في الوقت الفعلي.

عندما نتحدث عن السيارات الفاخرة المزودة بنظام أندرويد أوتو للمعلومات والترفيه، تتبادر سيارات أودي إلى الذهن.

حيث تتميز () بنظام أندرويد أوتو للمعلومات والترفيه بشاشة مزدوجة تعمل باللمس، مع شاشة عليا بمقاس 10.

1 بوصات، وشاشة سفلية بمقاس 8.

6 بوصات.

فالشاشة العليا قادرة على التعامل مع الصوت والتنقل عبر الهاتف الذكي والتكامل، بينما تغطي الشاشة السفلية ميزات مثل المناخ وتعديل المقاعد والاختصارات المختلفة، وكذلك التعرف على خط اليد.

تقنية      |         (منذ: 2 أشهر | 78 قراءة)
.