لماذا أطلقت فيسبوك تطبيق Facebook Gaming في آب ستور بدون ألعاب؟

شركة فيسبوك يوم الجمعة الماضي تطبيق الألعاب Facebook Gaming لمستخدمي نظام التشغيل (iOS) عبر متجر التطبيقات (آب ستور) App Store، بعد أن أطلقته سابقًا في شهر أبريل الماضي لمستخدمي نظام التشغيل أندرويد عبر متجر (جوجل بلاي) Google Play.

وبعكس متجر جوجل بلاي، شهدت عملية الإطلاق عبر متجر آبل تأخيرًا ملحوظًا بعد أن وضعت آبل عدة شروط يجب على فيسبوك تطبيقها قبل الموافقة على إدراج تطبيق (Facebook Gaming) في متجر تطبيقاتها، فلماذا أطلقت فيسبوك تطبيقها الجديد في متجر آب ستور بدون ألعاب؟فيسبوك تشرح الأسباب:تزامنًا مع إطلاق تطبيق (Facebook Gaming) عبر متجر آب ستور، قامت فيسبوك عبر حساب التطبيق في موقع تويتر بشرح الأسباب التي أدت إلى التأخير في إطلاق التطبيق لمستخدمي هواتف آيفون وأجهزة آيباد، ولماذا لا يحتوي التطبيق الجديد على أي ألعاب.

حيث الشركة في سلسلة تغريدات: “بعد شهور من التواصل بيننا وبين شركة آبل ورفضها المتكرر لإدراج التطبيق في متجرها، كان علينا إزالة الألعاب بالكامل من التطبيق، وذلك تنفيذًا للتوجيهات الواردة في من الإرشادات الخاصة بسياسة متجر آبل”.

وتضيف: “رفضت آبل إدراج التطبيق في متجر آبل بزعم أن الغرض الأساسي من تطبيق (Facebook Gaming) هو ممارسة الألعاب، بينما هو ليس كذلك، حيث إن نحو 95% من نشاط التطبيق في نظام التشغيل أندرويد يأتي من مشاهدة البث المباشر، وقد شاركنا هذه الإحصاءات مع آبل، ولكن لم يحالفنا الحظ”.

وأضافت: “يمكننا تحمل تكلفة قضاء 6 أشهر في التواصل مع آبل بشأن إدراج التطبيق، لكن العديد من المطورين الآخرين لا يمكنهم ذلك، وبالرغم من قدرتنا على تقديم طلبات استئناف إضافية، إلا أننا لم نرغب في التراجع عن إطلاق التطبيق عبر متجر آب ستور لمستخدمي أجهزة آيفون وآيباد”.

وتضيف أيضًا ضمن سلسلة التغريدات نفسها: “نأسف للمطورين واللاعبين لإطلاق تجربة لا تتطابق مع ما اعتادوا عليه في التطبيق، وسنستمر في بناء منصة ألعاب حيث ستكون ممارسة الألعاب دائمًا جزءًا من تجربة المستخدم، سواء سمحت آبل بذلك في تطبيق مستقل أم لا”.

وذكرت فيسبوك في نهاية سلسلة التغريدات: “بالنسبة لأي شخص يستخدم هاتفًا ذكيًا أو جهازًا لوحيًا يعمل بنظام التشغيل أندرويد يمكنه الاستمتاع بتجربة كاملة عند استخدام تطبيق (Facebook Gaming)”.

ولكن لماذا تقوم آبل بوضع مثل هذه الشروط الصارمة قبل نشر تطبيقات الجهات الخارجية؟السبب الأول بحسب العديد من الخبراء هو خشية شركة آبل من منافسة تطبيقات وخدمات الألعاب التابعة للجهات الخارجية للتطبيقات الموجودة في متجر آب ستور، سواء التابعة لها أو لشركائها، حيث تُعدّ الألعاب أكبر مصدر لإيرادات آبل في متجر التطبيقات آب ستور، ومن ثم تقوم بتحديث إرشادات متجر آب ستور باستمرار لتقييد إدراج خدمات الألعاب التي تراها مصدر تهديد لتطبيقاتها وخدماتها.

هذا الأمر جلب لها الكثير من الهجوم من السلطات والمطورين على حد سواء، حيث قالت المفوضية الأوروبية في شهر يونيو الماضي: إنها فتحت تحقيقًا رسميًا في مكافحة الاحتكار في شروط متجر تطبيقات آبل، مدفوعةً بشكوى من خدمة بث الموسيقى (سبوتيفاي) Spotify، كما كان هناك خلافًا بين آبل ومطوري تطبيقات آخرين بشأن قواعد متجر التطبيقات.

وتُعتبر فيسبوك ليست الشركة الوحيدة التي تعاني من إرشادات متجر تطبيقات آب ستور الصارمة، حيث من أيضا ألا نرى خدمة الألعاب (xCloud) التابعة لشركة مايكروسوفت متوفرة لمستخدمي نظام التشغيل (iOS) عند إطلاقها في 15 سبتمبر القادم، بينما لا تزال تطبيقات بث الألعاب، مثل: (Stadia) من جوجل و () من إنفيديا غير متوفرة لمستخدمي آيفون وآيباد.

التطبيق متاح مجانًا لمستخدمي أجهزة آيفون وآيباد في ، ولمستخدمي أجهزة أندرويد في .

تقنية      |         (منذ: 2 أشهر | 69 قراءة)
.