دعوى قضائية ضد لينكدإن بسبب مزاعم التجسس

أحد مستخدمي هواتف آيفون من آبل دعوى قضائية ضد الشبكة المهنية LinkedIn المملوكة مايكروسوفت بزعم التجسس وقراءة المحتوى الحساس للمستخدمين من تطبيق الحافظة العالمية.

وبحسب موقع آبل على الويب، فإن الحافظة العالمية تسمح للمستخدمين بنسخ النصوص والصور ومقاطع الفيديو من جهاز آبل ثم لصق المحتوى على جهاز آبل آخر.

وغالبًا ما تحتوي الحافظة على معلومات حساسة يقوم المستخدمون بقصها أو نسخها للصق، ومن ضمنها الصور والنصوص ورسائل البريد الإلكتروني أو السجلات الطبية.

ووفقًا للدعوى المرفوعة في المحكمة الفيدرالية في سان فرانسيسكو بواسطة (آدم باور) Adam Bauer، فإن لينكدإن قرأت معلومات الحافظة دون إعلام المستخدم.

وتم الإبلاغ في الأسبوع الماضي عن 53 تطبيقًا، من بينها تيك توك ولينكدإن، تقرأ محتوى الحافظة العالمية للمستخدمين، وذلك بعد أن بدأت ميزة خصوصية آبل في تنبيه المستخدمين كلما تم الوصول إلى الحافظة مع تنبيه يقول: تم لصقها من الرسائل.

وزعمت قضية باور أن هذه القراءات يتم تفسيرها بواسطة الحافظة العالمية من آبل على أنها أمر لصق، وأوضحت أن الكشف عن انتهاك الخصوصية جرى بواسطة آبل ومطوري البرامج المستقلين.

وقال مسؤول في الشبكة المهنية عبر منصة تويتر الأسبوع الماضي: إن الشركة أصدرت نسخة جديدة من تطبيقها لإنهاء هذه الممارسة، زاعمًا أنها كانت بسبب خلل برمجي.

واكتشف مطورو نظام التشغيل (iOS 14) ومختبروه أن تطبيق لينكدإن على أجهزة آيفون وآيباد يقرأ بشكل سري حافظة المستخدمين كثيرًا.

وتسعى الدعوى القضائية لتمثيل فئة من المستخدمين كإجراء جماعي استنادًا إلى الانتهاكات المزعومة لقوانين الخصوصية الفيدرالية وقوانين كاليفورنيا والأعراف الاجتماعية.

ووفقًا للشكوى، لم تكن (لينكدإن) تتجسس على مستخدميها فحسب، بل كانت تتجسس على أجهزة الحواسيب القريبة وغيرها من الأجهزة، وكانت تتحايل على مهلة الحافظة العالمية من آبل، التي تزيل المعلومات بعد 120 ثانية.

يذكر أن هذه هي المرة الأولى التي يرفع فيها أحد المستخدمين دعوى قضائية بناءً على ميزة الخصوصية الجديدة لنظام التشغيل (iOS 14)، الذي وفرته شركة آبل لعدد محدود من المستخدمين حتى الآن.

تقنية      |         (منذ: 5 أشهر | 99 قراءة)
.