الصواريخ المُصادرة تبين أن النظام الإيراني يخرق قرارات الأمم المتحدة

تُظهر مُصادرة الصواريخ إيرانية الصنع التي كانت في طريقها إلى الحوثيين في اليمن أن النظام الإيراني ما زال مستمرًا في زرع العنف وخرق القواعد الدولية. وقد قال الممثل الخاص للولايات المتحدة لشؤون إيران، براين هوك، للصحفيين في 20 شباط/فبراير، “إن الصواريخ الموجهة والعبوات الناسفة ليست أدوات الدبلوماسية. إنها أسلحة حرب وهي ما تجلبه إيران إلى الطاولة.” وكانت قوات من البحرية الأميركية، في 9 شباط/فبراير 2020م، قد أوقفت سفينة صغيرة في بحر العرب وصعدت على متنها وصادرت مجموعة كبيرة من الأسلحة المخبأة، بما في ذلك 150 صاروخا مضادًا للدبابات وثلاثة صواريخ أرض جو، وكذلك مكونات لصنع متفجرات يمكن نقلها على المياه، ... The post الصواريخ المُصادرة تبين أن النظام الإيراني يخرق قرارات الأمم المتحدة appeared first on صحيفة عناوين الإلكترونية.

منوعات      |         (منذ: 1 أشهر | 17 قراءة)
.