الإكوادور تتعرض لعملية تسريب بيانات تطال الرئيس وجميع المواطنين

تسريب بيانات طال جميع مواطني الإكوادور إن أمكن القول بما فيهم الرئيس في أكبر عملية من نوعها موجهة لبلد واحد. تعرضت الإكوادور لأكبر عملية تسريب بيانات من نوعها مقارنة مع عدد السكان، بعد تسريب معلومات 20 مليون شخص في البلاد رغم أن العدد الإجمالي للأكوادوريين يتراوح حول 17 مليون نسمة. وهذه العملية شملت بيانات الرئيس … التدوينة الإكوادور تتعرض لعملية تسريب بيانات تطال الرئيس وجميع المواطنين ظهرت أولاً على عالم التقنية.

تقنية      |      قراءة الخبر كاملا من: عالم التقنية (منذ: 1 أشهر | 50 قراءة)
.